لا تضيع وقتك على مؤشرات الأداء الرئيسة

الطريقة الصحيحة لاستخدام مؤشرات الأداء الرئيسة
على الأغلب فإنك تعرف مؤشرات الأداء الرئيسية وتستخدمهم بالفعل أو على الأقل هذا ما تعتقده.
نعني بـ” مؤشرات الأداء الرئيسة” طريقة قياسنا للنجاح أو الفشل، والتي تساعد صناع القرار على اتخاذ قرارات تسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية، وبدون هذه المؤشرات يعتمد النجاح والفشل على الصدفة وعنصر المفاجأة، لذلك يجب بناءها لتكون ذكية، كيف ذلك؟
بكونها محددة ويمكن قياسها وتحقيقها ومرتبطة وذات صلة بالموضوع الذي يتم تنفيذه ضمن إطار زمني محدد.
قد يكون من السهل القول “أنا استخدم مؤشرات الأداء الرئيسية” ولكن إثبات ذلك ليس أمراَ سهلاً، فإذا كنت تستخدمها بحق يجب عليك أن تجيب بـ “نعم” على ثلاثة أسئلة بسيطة، لكن أولًا أنصحك بالإجابة على هذه المجموعة من الأسئلة لمعرفة الإجابات، وبعدها يمكنك متابعة قراءة المقال للاستفادة من مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بك.
لنعد إلى الأسئلة:
_ هل بيانات مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بك جاهزة للاطلاع عليها الآن؟
_ هل البيانات محدثة (ليست أقدم من شهر)؟
_ هل تشكل مؤشرات الأداء الرئيسية جزء اً من جدول لقائك الأسبوعي مع الموظفين؟
بحال كانت الإجابات لا فأنت تهدر فرصة كبيرة لنمو شركتك.
يجد المدراء صعوبة في استخدام مؤشرات الأداء الرئيسية وذلك لأنهم لا يعلمون كيفية تطبيق ما يلي:
1- كيفية جعل هذه المؤشرات قابلة للقياس.
2- ربطهم في الأهداف الاستراتيجية
3- الحصول على التزام الموظفين بأهداف المؤشرات
4- قياس مؤشرات الأداء الرئيسية بموضوعية.
5- تحديث المؤشرات بشكل مستمر.
6- مناقشتهم مع أصحاب المصلحة الرئيسيين
7- الوصول إليهم بسهولة وسرعة.
8- فهم ماهية مؤشرات الأداء الرئيسية.
9- اختيار مؤشرات الأداء الرئيسية المناسبة.
10- قراءة بيانات مؤشرات الأداء الرئيسية.

لا تهمل استخدام أدوات مؤشرات الأداء الرئيسية.

نحن محظوظون اليوم بأننا نمتلك التكنولوجيا اللازمة التي تمكننا من جمع وتحليل وتحديد البيانات أكثر وأسرع من السابق، لكن بعض الشركات ما زالت تقع في الكثير من الأخطاء عند استخدام المؤشرات في الوقت الذي يجب عليها أن تكون ذات خبرة فيها.
إليكم أكثر ١٠ أخطاء شائعة يمارسها المدراء مع مؤشرات الأداء الرئيسة:
1. عدم ربط مؤشرات الأداء الرئيسة الخاصة بهم مع أهدافهم وأهداف شركتهم الاستراتيجية.
2. عدم قياس مؤشرات الأداء الرئيسة بطريقة موضوعية.
3. عدم تسليم مؤشر الأداء الرئيسة لشخص واحد مسؤول.
4. عدم جاهزية مؤشرات الأداء الرئيسة (عندما لا تستطيع عرض مؤشراتك في 10 ثواني أو أقل).
5. لا يمكن فهم مؤشرات الأداء الرئيسة بسهولة.
6. عدم ربط النجاح بمؤشرات الأداء الرئيسة.
7. عدم ربط مراجعة الأداء بمؤشرات الأداء الرئيسة.
8. استخدام مؤشرات الأداء الرئيسة كأداة للحكم بدلًا من أن تكون فرصة للتعلم.
9. إلقاء اللوم على عناصر خارجية لعدم تحقيق الأهداف بدلاً من البحث عن طرق جديدة لتحقيق الأهداف بالرغم من الظروف الخارجية.
10. لا يمكن للمدراء شرح النتائج المراد تحقيقها أو ربطها ببعضها البعض.

لضمان نجاح مؤشرات الأداء الرئيسة، احرص على القيام بما يلي:
1. تأكد من قياس النتائج المرغوبة، كما يجب أن تحرص على قياس الوسائل التي تؤدي إلى تحقيق النتائج.
2. أعط الناس حرية ضبط مؤشرات الأداء الرئيسة الخاصة بهم واربطها مع أهداف الشركة.
3. احرص على أن تقيس الضروري والمهم.
4. بعد ضبط الموظفين المؤشرات الخاصة بهم، يجب على المدراء التأكد من تحقيق توقعاتهم وأهدافهم الاستراتيجية.
5. يجب أن يكون هناك تفاهم بين المدير والموظف على مؤشرات الأداء الرئيسة.
6. اجعل مؤشرات الأداء الرئيسة قابلة للقياس.
7. احرص على مراجعة مؤشرات الأداء الرئيسة مع موظفيك أسبوعيًا أو مرة في الشهر على الأقل.
8. يجب على كل فرد من فريق العمل أن يقيس تقدمه وتعديله أسبوعيًا ومناقشته مع مديره.
9. احصر على تشجيع أفراد فريق العمل في حال تحقيق إنجازات.
10. بحال يتحقق المطلوب، يجب البحث عن وسيلة لتحقيق الأهداف بعيداً عن اللوم ونشر السلبية.
ما لا يمكن قياسه لا يمكن تطويره، تمكنك مؤشرات الأداء الرئيسة من قياس التقدم نحو الأهداف إذا قمت باستخدامها بشكلٍ حكيم بحيث تساعدك على التركيز على الشركة وأهدافها.