fbpx

4 من أهم تحديات المبيعات التي يجب التغلب عليها خلال عام 2021

تعد المبيعات العمود الفقري للشركة وهي التي تحقق الإيرادات، وتعمل هذه الدائرة من خلال وظائفها على الوصول إلى العملاء وإقناعهم بشراء المنتج الخاص بك، ويقوم الكثير من الأشخاص بالبحث عن الشركة والمنتج قبل القيام بعملية الشراء، مما يزيد من العبء الملقى على الشركة وعملها لإقناع العملاء وجذبهم مع توفر العديد من المنافسين في السوق.

وقد واجهت الشركات العديد من التحديات هذا العام، ولكن العام المقبل لن يكون خالياً من التحديات، وقد استطاع الخبراء تحديد أكثر التحديات التي ستواجه الأعمال في 2021، ويجب على موظفين المبيعات الناجحين التفكير في حلول للمعيقات والمشاكل، أي التفكير في وسيلة لحل المشكلة وليس في وسيلة للخروج منها، حيث أن بعض المعيقات قد تكون فرص رائعة للبيع.

اقرأ أيضاً: احذر هذه الأخطاء ال 7 في بداية تأسيس عملك!

 

  1. تحدي وضع أهداف واقعية وذكية

الخطوة الأولى للمبيعات هي إنشاء خطة عملك والفئة المستهدفة، ولتحديد أهدافك، قم بوضع ما يلي بعين الاعتبار أثناء تحديد هدف المبيعات الخاص بك:

  • تقسيم الأهداف الكبيرة إلى أهداف أصغر، مما يجعل تحقيق الأهداف الصغيرة هو بناء للأهداف الأكبر.
  • جعل البيانات جزءا من خطة تحديد الأهداف الخاصة بك واستخدامها لصالحك.
  • التركيز على الأهداف التي من شأنها أن تساعد على زيادة الإيرادات ولكن أيضاً التركيز على تنمية فريقك.
  • تطوير هيكل يدعم ويسهل إدارة الفريق والمهام المختلفة.

 

  1. مزامنة عمل دائرتي التسويق والمبيعات معاً

تعتبر دائرتي التسويق والمبيعات محركات الإيرادات في الشركة، على الرغم من أن كل من الدائرتين تعملان بشكلٍ منفصل، ويجب أن يكون هناك ترابط بين عمل الدائرتين، وذلك من خلال وضع خطة مشتركة تساهم في نجاح الشركة والإيرادات، بينما يركز التسويق على بناء الوعي بالعلامة التجارية، يركز فريق المبيعات على بناء الثقة وكسب ولاء العملاء. وبالتالي، فإن التعاون بين الجهتين مهم جداً لنجاح الخطط وتحقيق الأهداف.

انظر أيضاً: 8 مهارات يجب أن تمتلكها من أجل وظيفة أحلامك

 

  1. البحث عن أساليب جديدة لبحث السوق

يقول بيل غيتس، إن الزبائن غير الراضيين هم أكبر مصدر للتعلم.

غالباً ما تلتزم الشركات بالطرق التقليدية للبحث عن الزبائن المحتملين والجدد، وتفشل العديد من الشركات في بذل جهود إضافية أو مختلفة، على الرغم من توفر الكثير من المعلومات في كل مكان على شبكة الإنترنت، وقد أصبح من المهم أن تبذل الشركات المزيد من الجهود للتعرف على عملائها وإيجاد طرق جديدة للبحث عنهم، ولفعل ذلك يمكنك أن:

  • مواكبة اتجاهات المشترين ودراسة “كلمات البحث” الخاصة بمجال عملك.
  • كن منفتحا ًعلى التغيير والنقد وتعليقات العملاء، والاستفادة منه لفهم عملائك بشكل أفضل.
  • متابعة المنافسين وعملهم.
  • فهم حياة زبائنك وتوجهاتهم

ويمكننا مساعدتك على فهم أفضل لعملائك من خلال فريق عملنا المتخصص، اتصل بنا.

اقرأ أيضاً: 7 نصائح لتطوير صفاتك القيادية

 

  1. التعلم من الرفض وعدم نجاح خطط المبيعات

يجب أن تنظر للرفض أو عدم نجاح خططك على أنه فرصة للتعلم وإعادة توجيه عملك، ولا يجب أن يتم أخذه بشكل شخصي، ويجب أن تعمل على تحفيز فريقك من خلال تشجيعهم للبحث عن فرص أخرى، ويجب أن يركز مندوبو المبيعات على تطوير المرونة وتقبلهم للرفض، وكيفية إعادة توجيه وتطوير المزيد من المهارات. عندما يقول العميل لا، فهو يعني لا في الوقت الحالي، ولكن يمكن إعادة التواصل معه في أوقات أخرى، أو بطريقة مختلفة.

نؤمن أن كل رفض هو إعادة توجيه للخطط والعمليات التسويقية وأساليب البيع، ويمكننا مساعدتك على استقطاب عملائك الذين تحلم بهم، وأن تقوم بتوظيف الفريق الملائم لعملك، احجز معنا استشارة مجانية اليوم.

قد يهمك أيضاً: كيف تصبح متحدثاً أفضل أمام الجمهور

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.