fbpx

10 فروق بين إدارة البرامج وإدارة المشاريع

تقوم إدارة البرنامج بإدارة عدة مشاريع مترابطة معاً لتقديم فوائد لا يمكن تحقيقها من إدارتها بشكل منفصل، وهذا يجعل إدارة البرنامج أكثر تعقيداً من إدارة المشاريع، وهناك 10 فروق بين كلاً من إدارة المشاريع وإدارة البرامج:

  1. تركز إدارة البرامج على الفوائد المرجوة منها وليس فقط النتائج. على سبيل المثال، يكون مدير المشروع الذي يقوم بتنفيذ النظام مسؤولاً عن تسليم النظام الوظيفي للمؤسسة. ومع ذلك، في إعداد البرنامج، من المحتمل أن يكون مدير البرنامج مسؤولاً عن الهدف الاستراتيجي وراء النظام. لذلك، فإن تنفيذ النظام يعد جزءًا من الهدف الأساسي ألا وهو تحسين قدرة المؤسسة على ممارسة الأعمال التجارية عبر الإنترنت، وعليه يكون تسليم النظام عبر الإنترنت وتنفيذه مشروع من بين العديد من المشاريع التي يجب على مدير البرنامج القلق بشأنها لضمان تقديم الفائدة المرجوة (ألا وهي القيام بأعمال تجارية عبر الإنترنت).

اقرأ أيضاً: هل يضيف PMOs قيمة لمؤسستك أو عملك؟

  1. تتطلب البرامج الكثير من إدارة توقعات أصحاب المصلحة، أي كثر بكثير مما يتطلبه المشروع، كما يجب أن تتذكر أن البرامج لها مشاريع متعددة في إطارها وتؤثر على العديد من أصحاب المصلحة أكثر من المشروع. لذا فإن إدارة التوقعات تصبح أكثر صعوبة.

  1. تُحدث البرامج تغييرات أعمق وأصعب على المستوى التنظيمي مما يفعله المشروع، وهذا يجعل مقاومة التغيير أعلى بكثير تجاه البرنامج مقارنة بالمشروع، كما يجب أن يكون لدى مدير البرنامج القدرة على التعامل مع هذه المعطيات بشكل استباقي وطوال دورة حياة البرنامج.

انظر أيضاَ: 6 تصرفات غير صحية يجب عليكً تجنبها

  1. عادةً ما يكون للبرامج فترة زمنية أطول بكثير من المشاريع، فقد يتكون برنامج واحد من العديد من المشاريع وإغلاقها على مدى سنوات عديدة، وتجعل الفترة الزمنية الأطول البرنامج أكثر تعقيداً، وتواجه البرامج العديد من التحديات عندما يتعلق الأمر بالتمويل وإدارة أصحاب المصلحة وما إلى ذلك.
  1. تعد برامج الإدارة المالية أكثر تعقيداً من المشاريع، قد يواجه المشروع بعض التحديات والمشاكل المادية، ويتوجب على مدير البرنامج تطوير الخطط المالية اللازمة لضمان التعامل مع ذلك بحكمة، بدعم من راعي البرنامج والمجلس.
  1. يجب أن يكون لدى مديري البرامج معرفة بالمنظمة، بحيث تكون أكبر من المعرفة التي تملكها إدارة المشاريع، وتعد معرفة الثقافة التنظيمية والعمليات والخلفية وما إلى ذلك من العوامل الأساسية لنجاح البرنامج.

اقرأ ايضاً: 8 نصائح لاختيار الموظف المناسب لشركتك

  1. يأتي تحقيق الفوائد في البرامج أحيانًا بعد فترة طويلة من إغلاق البرنامج نفسه، مما يمثل تحديًا، حيث قد يتعين على مدير البرنامج التخطيط للحفاظ على الزخم للتغييرات التي يجلبها البرنامج بعد فترة طويلة من إغلاق البرنامج.
  1. تعتبر إدارة المخاطر في المشاريع أمرًا أساسيًا، ولكنها أكثر أهمية في البرامج، وهناك الكثير من عدم اليقين بشأن البرامج. على سبيل المثال، قد لا تكون جميع مكونات البرنامج معروفة في بداية البرنامج، لذلك يصبح التقدير صعبًا في وقت مبكر، مما يتسبب في أن يصبح التمويل مشكلة محتملة.

انظر أيضاَ: 7 نصائح لتطوير صفاتك القيادية

  1. تعتبر الموازنة بين التحكم في مكونات البرنامج (المشاريع والعمليات) والسماح لمديري المشاريع بالاستقلالية الكافية مهمة صعبة، حيث يحتاج مديرو المشروع إلى مساحة للمناورة في مشروعهم، ولكن يجب على مدير البرنامج أن يراقب عن كثب أداء المشروع.
  1. يتطلب من مدير البرنامج أن تكون لديه الحكمة لرؤية الصورة الأكبر طويلة المدى، وتعد هذه أحد مسؤوليات مدير البرنامج، حتى عندما يبدو أن الجميع يركزون على القضايا قصيرة المدى، ويتعامل مديرو المشاريع مع قضايا أقصر مدى من مديري البرامج.

لمزيد من المعلومات حول إدارة البرامج وشهادة إدارة البرامج، اتبع هذا الرابط إلى أحد مقاطع فيديو Youtube الخاصة بي

قد يهمك أيضاً: كيف تجعل العنوان جذاب لزيادة معدل قراءة رسائلك البريدية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.