fbpx

٥ طرق لاكتساب الثقة في عملك

 

إن من يثق بك وبرؤيتك سيكون أكثر دعماً وإبداعاً في العمل و من أجل أن تتمتع الشركة بثقافة صحية ومزدهرة ، فإن الثقة هي أحد المكونات الرئيسية ، حيث إن ثقة عملائك هي التي تجعلهم يستمرون في طلب منتجك أو خدماتك، وإن كانت الثقة شيء يصعب تأسيسه، فهي هشة للغاية وممكن أن تتكسر وتضيع الثقة لذلك عليك المحافظة عليها لأن الحفاظ عليها أسهل من إعادة بنائها، وكما هي مهمة في جميع جوانب حياتك، فإنها مهمة للغاية في بيئة العمل ويجب أن يكون هناك ثقة متبادلة بين الموظفين ومدراءهم وبين بعضهم البعض مما يساعد في نجاح العمل وتحقيق الأهداف بشكل أفضل.

ومع ذلك، كم عدد الأشخاص الذين يمكنهم القول دون أدنى شك أنهم يثقون بمديريهم والشركة التي يعملون بها؟

 

فيما يلي 6 طرق يمكن للقادة على جميع المستويات من خلالها بناء الثقة في مكان العمل من خلال مواءمة الإجراءات مع الكلمات:

 

  • كن صادقاً وادعم فريقك.

 

عليكَ أن تتحلى بالصدق واحرص أن تتطابق أقوالك مع أفعالك، فمن الصعب أن يثق الموظفين بقائدهم إن كانت أقواله تناقض أفعاله، ويحب أن تحافظ على الصدق في جميع الأحوال بغض النظر عن الظروف المحيطة ولكن احرص على آن تكون حساساً لمشاعرهم عند تقديم النقد البناء، وقدم لهم الدعم اللازم كي يستطيع فريقك التوجه إليك والتحدث بصدق.

. كن مرتاحًا لامتلاك الأخطاء

 

  • اعترف بأخطائك

 

إن الاعتراف بالخطأ هو أحد المهارات القيادية التي من المهم أن تتصف بها كي تكون قائداً ناجحاً، فإن القدرة على تولي المسؤولية ليس فقط من أجل نجاح الفريق ولكن أيضًا لتحمل إخفاقاته وعلاجها مما يساعد في بناء الثقة، كما أن الاعتراف بالأخطاء يجعل القادة يبدون أكثر “إنسانية” وأكثر وداً. كما أنه يساعد في إخراج القادة أو المزيد من كبار أعضاء الفريق من القاعدة وإعادتهم إلى نفس مستوى الأعضاء الآخرين في فريقهم.

قد يعتقد بعض أعضاء الفريق المبتدئين أو عديمي الخبرة أن القادة لا يخطؤون، لكن هذا ليس صحيحًا ، لذلك عندما يقوم القادة بالاعتراف بأخطائهم وتحملها، فإن ذلك يخلق بيئة آمنة ويشجع الآخرين على فعل الشيء نفسه.

 

  • تجنب أسلوب الإدارة الدقيقة للأمور.

 

فكر فيما شعرت به في المرة الأخيرة التي أدار فيها رئيسك قراراتك أو سير عملك. هل شعرت بالإلهام لأخذ زمام المبادرة؟ أم شعروا أنهم لا يثقون بك للقيام بالشيء الصحيح بمفردك؟ لا أحد يستمتع بالإدارة الدقيقة لأنه يمكن أن يكون له تأثير سلبي عميق على أعضاء فريقك. هذا لا يعني أن عليك أن تدع موظفيك يفعلون ما يريدون دون أي توجيه. يمكنك الحفاظ على مستوى معين من التحكم في أفعالهم دون الشعور بالإدارة الدقيقة لهم.

واحدة من أفضل الطرق للقيام بذلك هي استخدام تطبيقات إدارة المهام وتتبعها والتي تتيح لك متابعة الموظفين وقائمة المهام بدون التدخل المباشر بقرارتهم.

  • امنح التقدير لأعضاء فريقك.

 

يفقد الموظفين الحافز والدافع للعمل إن لم يجدوا تقديراً لما يفعلونه والإنجازات التي يقومون بها، لذلك من المهم أن تقوم بتقدير فريقك خاصة عند تحقيق هدفاً معيناً أو عن الابداع في حل المشكلات

من ناحية أخرى، إذا أخذ المديرون الفضل في عمل فريقهم أو قدموا عمل الأفراد على أنه عملهم الخاص، فسيؤدي ذلك بسرعة إلى خلق إحساس بالسطحية وانعدام الثقة بين الفريق، مما سيدفعهم لعدم مشاركة الأفكار الإبداعية أو تقديم أكثر مما هو مطلوب.

 

  • كن النموذج الذي تريد رؤيته.

 

غالبًا ما يتعلم الموظفون عن ثقافة المنظمة والتوقعات من خلال مراقبة سلوك إدارتهم. إذا فعلت عكس ما تقول إنك تريده، فلن يشعروا بأنهم يميلون إلى اتباع اتجاهك، لإظهار أن العمل الجماعي والثقة من الصفات التي تقدرها، يجب أن تصبح مثالًا يحتذى به.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.