fbpx

كيف تصبح متحدثاً أفضل أمام الجمهور

نحتاج جميعاً التحدث بشكل علني أمام الجمهور خلال مسيرتنا المهنية، وقد يكون الأمر صعباً على البعض وسهلاً بالنسبة للآخرين، قد تحتاج أن تتحدث أمام زملائك أو في أحد المناسبات الاجتماعية، وإن كنت تبحث عن عملاء جدد أو عن مستثمرين لعملك، بغض النظر عن السبب، فأنت بحاجة لتعلم واكتساب مهارة الحديث أمام الأخرين. كما يجب أن تكتسب المهارات التي تؤهلك لجذب انتباههم وكسب ثقتهم بكلماتك.

اقرأ أيضاً:7 نصائح للتحضير لمقابلات العمل

ونقدم لكَ أدناه مجموعة من النصائح التي تساعدك على تحسين مهاراتك في التحدث العلني:

  1. اعرف جمهورك.

لا بد أن يكون هناك سبب لتحدثك أمام الجمهور، لذلك يجب أن تعرف مع مين ستتحدث وما الذي يريدونه وما الذي يحتاجونه، إذا كانوا أصدقاء أو أفراد من العائلة أو عملاء محتملين. قم بدراسة جمهورك واعرف ما الذي يلهمهم وما هي أفضل طريقة للحديث معهم.

  1. التدريب باستمرار

إذا كان لديك خطاب كبير قادم، خصص وقتًا كل يوم للتدرب. قم بإعداد أهدافك والمحتوى الذي تريد عرضه في وقت مبكر، ويمكنك القيام بذلك أثناء القيادة والتمارين الرياضية وفي السيارة والطائرة، من أي مكان تتواجد فيه، يمكن أن يكون منصتك للتدرب.

3.التدرب على وجود الضجيج والتشتيت

قم بالتدرب على ما هو متوقع من تشتيت وفوضى، فقد يحدث طارئ معين ويعمل على تغيير المكان أو التسبب بالإزعاج والضجيج أثناء حديثك، لذلك كن مستعداً لأي طارئ.

  1. ابحث عن الأسلوب الذي يناسبك.

غالبًا ما يتطلب كل خطاب نهجًا أو أسلوبًا مختلفًا، يقوم البعض باستخدام أوراق الملاحظات، بينما يفضل البعض الآخر أن تكون مكتوبة وحفظها. إذا كان هذا هو أسلوبك، فاحفظ المحتوى جيدًا بحيث يمكنك الخروج من النص إذا لزم الأمر – وبالتالي لا يبدو أنك تتلو ما تحفظه، استخدم النهج المناسب للحدث المناسب.

  1. تعرف على مكان الحدث

تعرف على المكان الذي ستتحدث فيه، يجب أن يكون لديك معرفة سابقة بالمسرح أو المكان الذي ستقوم فيه بإلقاء خطابك، ويجب أن تصل إلى هناك في وقت مبكر، والتعرف على المكان بشكل أفضل حتى تشعر بالراحة في المكان.

انظر أيضاً:7نصائح كي تصبح مفاوضاً أفضل

  1. قم بتجربة المعدات والأجهزة

اذا كنت ستقوم بتقديم عرض للصور أو عرض معين باستخدام الأجهزة التقنية، استعد وكنت جاهزاً من خلال تجربة المعدات بشكل سابق.

  1. تدرب أمام المرآة.

التدرب أمام المرآة طريقة جيدة لمعرفة المقدار المناسب من حركات الجسم واستخدام اليد وتعبيرات الوجه.

  1. اغتنم كل فرصة للتحدث.

الطريقة الوحيدة للتحسن في أي شيء هي القيام بذلك طوال الوقت، حيث إن التمرين جيد، لكن لا شيء يضاهي التجربة الفعلية أمام الجمهور والقيام بذلك على أرض الواقع.

اقرأ أيضاً:لماذا استراتيجية المحيط الأزرق؟

  1. ممارسة لغة الجسد والحركة.

تذكر أن التواصل يتعلق بالنبرة ولغة الجسد أكثر من الكلمات التي تقولها، حيث أن الانتباه والتركيز يأتي من الحركة ولغة الجسد الصحيحة.

  1. حاول التحدث بوتيرة هادئة

لا تكن سريعاً في حديثك مع الجمهور كي لا تفقد اهتمامهم وكي يتمكنوا من فهم واستيعاب خطابك.

  1. اعتمد على لغة العيون.

هذا مهم للغاية، ولا يهم حجم الجمهور، إن التواصل بالعين يجعل الجمهور يشعر وكأنك تتحدث معهم مباشرة. ولا تلتزم بالأشخاص الموجودين في الصفوف الأولى والثانية، انظر إلى الأشخاص الموجودين في الخلف أيضًا.

  1. قم بالتغيير في النبرة

لا تستخدم نبرة واحدة طيلة خطابك، عليكً أن تعتمد على التغيير في النبرة.

اقرأ أيضاً:٦ نصائح لضمان استمرارية عملك في الظروف الصعبة

  1. استخدم الفكاهة والعاطفة.

لا يهم ما تتحدث عنه، هناك دائمًا مكان للعاطفة أو الفكاهة أو كليهما. قد لا يتذكر الجمهور كل ما قلته، لكنهم سيتذكرون كيف جعلتهم يشعرون.

  1. الاستعداد عقليا.

ابحث عن وقت خلال الساعة التي تسبق خطابك واستعد نفسياً للخروج أمام الجمهور.

  1. لا تتجاوز الوقت المخصص.

إن تجاوز الوقت المخصص للخطاب يظهر عدم استعدادك، انتهي قبل الوقت المحدد ولكن لا تتعداه.

  1. اطلب النقد والتغذية الراجعة من جمهورك

تساعدك التغذية الراجعة على التطور وتحسين مهاراتك للمستقبل.

التحدث طريقة رائعة للتواصل مع الناس ومهارة يجب علينا جميعًا إتقانها، لا تعلم كيف يمكن أن يساعدك الخطاب الجيد أو الى أين قد يأخذك، إنها مهارة لا بد منها للقادة والمديرين، إنها مهارة لا بد منها للمبيعات. فهي مطلب لجميع رواد وقادة الأعمال.

قد يهمك أيضاً:٧ نصائح للعمل من المنزل

 

 

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.