fbpx

كيف تبدأ مسيرتك المهنية في إدارة المشاريع؟

يبدأ البعض منا حياته المهنية في وظائف إدارية ذات مهام ومسؤوليات بسيطة ثم نبدأ العمل على بجد ونتعلم خلال تلك الفترة من خلال ارتكاب الأخطاء، وبعد فترة نتعلم أداء العمل الفني بشكلٍ جيد، دون إشراف. ومن ثم قد نحصل على الفرصة والترقية المناسبة كمدراء ونصبح مسؤولين عن غيرنا. لكن إدارة المشاريع الناجحة تتطلب مجموعة كاملة من المهارات المختلفة، المهارات التي لم يكن عليك بناءها أو استخدامها عندما كنت تقوم بالأشياء بنفسك، علاوةً على أنه لا يتم تعليم هذه المهارات في المدرسة أو الكلية، لذلك يتوجب عليك أن تكتسب هذه المهارات بنفسك وأن تعمل على تطوير صفاتك الشخصية ومهاراتك من خلال التعلم والتدريب لتتلاءم مع مهنة إدارة المشاريع.

ما هي المهارات الشخصية التي يجب أن تتقنها كمدير مشروع؟

بصفتك مدير مشروع، فأنت بحاجة إلى جعل الآخرين يقومون بالعمل.  لذلك تحتاج إلى بعض المهارات الشخصية التالية للبدء:

  • القيادة
  • التحفيز
  • فريق البناء
  • مهارات التواصل
  • مهارات التفاوض
  • حل المشاكل
  • التدريب وبناء الفريق
  • الوعي السياسي والثقافي

هناك نوعين من المهارات التي يجب أن تتوفر لديك كي تكون قادراً على العمل في مجال إدارة المشاريع، وقد يكون من السهل القيام بالمهارات الصعبة وهي المهارات التي اكتسبتها من خلال تعليمك الجامعي مثل مهاراتك الهندسية ومهارات البرمجة، ومن ناحية أخرى، هناك المهارات اللينة والتي تعتمد على مهاراتك الشخصية فكلما تمكنت من التواصل والتفاوض وحل المشكلات وقيادة أعضاء فريقك وتحفيزهم وتدريبهم بشكل أفضل، زادت سرعة ملاحظتك، وكلما ارتفع مستوى صعودك في المؤسسة.

كيف تحسن مهاراتك الشخصية؟

هناك العديد من الطرق التي أثبتت جدواها لبدء حياتك المهنية في إدارة المشاريع، ومن تلك الطرق:

  1. قم بإجراء تحليل SWOT

يعد تحليل SWOT من أدوات التسويق الشائعة لاكتشاف نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات. يمكنك أن تجربها بنفسك لتكتشف نقاط قوتك وضعفك، كما يمكنك تجربة أداة برمجية متطورة، ولكن يمكن أن يكون الاستبيان البسيط مفيدًا أيضًا.

  1. تطويرالمهارات الشخصية.

هناك العديد من الكتب الرائعة المتاحة حول تحسين المهارات الشخصية مثل – البديل الثالث لستيفن آر كوفي، أقصى إنجاز من تأليف بريان تريسي، أنتوني روبينز “القوة الشخصية 2″، كلما قرأت ودرس هذا الفن، زادت معرفتك. وعندما تضعها موضع التنفيذ، فإن خبرتك ومهاراتك تنمو بشكل كبير.

وتعد مهارات الاتصال، أي مهارات التحدث العام ومهارات الاستماع من أهم المهارات التي عليك تطويرها في البداية، ولتحقيق ذلك يمكنك على سبيل المثال، الانضمام إلى نادي Toastmaster المحلي أو قراءة كتب الاتصال أو حضور ورشة عمل عملية حول تحسين مهارات الاتصال. ويمكنك التحدث مع خبرائنا.

كما يمكنك الحصول على شهادة PMP  والتي تمكنك من اكتساب المهارات اللازمة. قم بالتحضير للامتحان اونلاين وأنت في بيتك من خلال دوراتنا.

 

 

  1. اطلب التغذية الراجعة واستمع لغيرك.

تعد التغذية الراجعة مهمة جداً ولكن عليك العثور على شخص يعرفك في العمل، ويمكنه تقديم بعض النقد البناء، كما يمكنك أيضًا أن تسأل أعضاء فريقك عما الذي يمكننا فعله بشكل مختلف لتحسين الوضع؟  ثم استمع إلى الاقتراحات ودون الملاحظات ولا تقم بالحكم عليها أو تجاهلها، ثم قم بتحليل الملاحظات واختيار الأفكار الجيدة والعملية وحتى تحديد أولوياتها للتنفيذ.

إن الاستماع النشط من أهم المهارات الشخصية. التي يجب أن تمارسها، وستندهش من الأشياء الإضافية التي ستسمعها، والتي ربما تكون غافلًا عنها تمامًا. وعليك أن تكون مستمعاً جيداَ، أي أن تعطي الطرف الآخر الفرصة للتحدث وانهاء حديثه دون أن تنتظر دورك للتحدث وعليك أن تبدي اهتمامك.

  1. احصل على مرشد.

يعمل المرشد كمساند ومصدر تشجيع لك، فأنت تحتاج إلى شخص يريد أن يراك تنجح، ويمكنه مساعدتك في الوصول إلى هناك. لا تتردد في التواصل معنا واحصل على الدعم الشخصي اللازم حيث يمكنك التحدث معنا مباشرة عبر البريد الإلكتروني مع أي أسئلة قد تكون لديكم وسنرد على أسئلتكم في غضون 24 ساعة. وسيكون السيد عمار مانجو مرشدك الخاص بخبرته الطويلة في مجال تطوير الأعمال.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.