fbpx

القادة الاستراتيجيين أفضل خيار للنجاح في وقت الأزمات

لم تكن الشركات تعرف ما الذي سيحدث لهم في بداية عام مع2020 مع حدوث أزمة فيروس كوفيد 19، وقد رأينا العديد من الشركات في جميع أنحاء العالم وبعضها معروف جيدًا وهي تضع خططها جانباً، لذلك أصبح هناك ضرورة لاتخاذ إجراءات فورية للتحقيق أهداف الشركة.

بينما يتدافع الرؤساء التنفيذيون والمديرون التنفيذيون لترتيب عملياتهم اليومية، والتأكد من تلبية كل توقعات عملائهم، فإنهم يتجاهلون جانبًا مهمًا ألا وهو خططهم طويلة الأجل.

وحقيقة الأمر هي أن معظم الإداريين يعتقدون أنهم يعرفون ما هو التخطيط والتفكير الإستراتيجي لكنهم في الواقع ومن المرجح أنهم يفعلون ذلك بشكل خاطئ، حيث يركز التخطيط والتفكير الاستراتيجي على الصورة الكبيرة؛ أي يجب مراعاة أهداف الشركة طويلة المدى وأهدافها الرئيسية ونموذج عملها.

وذلك من خلال الحفاظ على العلاقات مع أصحاب المصلحة، ومراقبة أصول الشركة ومواردها، بالإضافة إلى تحسين العمليات اليومية من خلال دمج أدوات جديدة أو تحسين الأدوات المستخدمة، وتعتبر هذه كلها تكتيكات، بحيث إذا كان كل ما يمكن أن يفكر فيه التنفيذيون من المستوى C هو التوقعات المالية للشركة واختيار الفرص “المناسبة” فقط، فهم بذلك يخططون بشكل تكتيكي وليس بطريقة استراتيجية.

لماذا من المهم للغاية إفساح المجال للمفكرين الإستراتيجيين في فريقك؟

يعود السبب في ذلك إلى الأوقات غير المستقرة التي نعيش فيها في الوقت الحالي، ومع إجبار الفيروس للحكومات على التصرف بطريقة متقطعة وغير متوقعة، قد يبدو التنفيذ الفوري الطريقة الوحيدة التي يمكن للشركة من خلالها النجاة من هذا الوباء.

وقد تعتقد أن الوضع الغامض لعالمنا قد جعل كل شيء في الصناعة بالإضافة لمصير عملك غير واضح أو غير محدد، ولكن إذا كنت تريد أن تكون قادرًا على النجاح في هذه الظروف، فأنت بحاجة إلى تطوير رؤية واضحة لشركتك.

ومع ذلك، فإن طريقة تفكيرك في الأزمة الحالية لا يجب أن تكون إجابة لسؤال “ماذا يجب أن نفعل الآن؟ ولكن، “كيف نريد أن تبدو شركتنا بعد ثلاث سنوات من الآن؟”

ويحث الخبراء في إدارة الأعمال مالكي الشركات على التفكير على المدى الطويل والعمل وفقًا لمصلحة الشركة وفقًا لتلك الأهداف طويلة المدى الآن، كما ذكرنا سابقًا، فإن العمل الفوري في هذا اليوم وهذا العصر هو أفضل نوع من الإجراءات التي يمكن اتخاذها.

كيف يفكر القادة الإستراتيجيين؟

يمكنك التفكير في المفكرين التكتيكيين كميكانيكيين والمفكرين الاستراتيجيين كمعماريين؛ حيث إن الأول يفكر في حل المشكلات بينما يمتلك الآخر رؤية، حيث إن التفكير الاستراتيجي هو تصور مستقبل شركتك واتخاذ خطوات نحو تحقيق ذلك، فالاستراتيجي يفكر دائماً انطلاقاُ من نموذج العمل وقيم شركتك، ويمتلكون فكرة واضحة عن المكان الذي تريد أن تكون فيه شركتك وسيفعلون كل ما يلزم للوصول إلى هناك.

 

إذن ماذا ستفعل إذا أدركت أن المدير التنفيذي لديك هو مفكر تكتيكي؟

 

كل شيء يتحرك بوتيرة غير متوقعة وبسرعة خاطفة، لذا فإن تجنيد عضو جديد في الفريق لتولي دور شديد الخطورة قد يكون خطوة محفوفة بالمخاطر، إنها عملية شاقة وطويلة لتعريف العضو الجديد برسالة الشركة ورؤيتها وأهدافها وما إلى ذلك، و الساعة تدق ولا يمكنك تضييع الوقت.

 

ولكن الخبر السار هو أن هناك طرقًا سريعة وفعالة لمساعدة مديرك على البدء في التفكير بشكل استراتيجي وفيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تحويل الشركة إلى فريق من القادة المفكرين:

 

  1. وضع الأهداف والنتائج الرئيسية OKRs

 

تعرف OKRs عل أنها الأداة التي تعتمد على أكبر نقاط ضعف المفكر التكتيكي، حيث إن تحديد أهداف طموحة وصعبة، سيؤدي إلى إجبار فريق المديرين التنفيذيين لديك على التفكير بشكل أقل تكتيكية وأكثر استراتيجية.

نظرًا لأن المفكرين التكتيكيين يمكن أن ينحرفوا عن أهدافهم الرئيسية بسهولة، فإن هذه الأداة ستساعدهم على إبقائهم على الطريق المستقيم لتحقيق نتائج طويلة المدى، مع تتبع تقدمهم أيضًا، كما يجب أن تكون الأهداف واضحة وغير معقدة وملموسة والأهم من ذلك أنها قابلة للقياس وهذا يجعل من السهل تتبع تقدمهم، كما أنه يضيف ميزة نفسية لمنحهم إحساسًا بالإنجاز.

 

  1. اعطائهم دورات Mini-MBA التدريبية

 

القيادة الإستراتيجية شيء لم يتم تدريسه مطلقًا ولكن تم تقديمه مؤخرًا إلى مناهج الجامعات، وهو أمر سيستفيد منه قادتك التكتيكيون بشكل كبير، قد لا تكون الدورات التدريبية هي أول ما يتبادر إلى ذهن صاحب العمل أو المدير التنفيذي في عصر COVID-19، بحيث تكون الشركات المزدهرة هي تلك التي تعمل بسرعة وكفاءة، ولكن تستغرق برامج ماجستير إدارة الأعمال الأقصر ما لا يقل عن عام لإكمالها.

ولكن مع دورات ماجستير إدارة الأعمال المصغرة مثل تلك التي نقدمها في Case in Point، يمكن لفريقك بأكمله جني الفوائد الكاملة لدورة ماجستير إدارة الأعمال في مدة لا تزيد عن 30 ساعة – وهذا ما يزيد قليلاً عن يوم واحد.

 

  1. اعطائهم ورش عمل

 

قد تبدو دورة ماجستير إدارة الأعمال مخيفة عندما تفكر في الإطار الزمني، وإذا كنت حذرًا، فيمكنك دائمًا محاولة تسجيل فريقك في ورشة عمل للتفكير الاستراتيجي.

وتقدم Case in Point أيضًا دورة فريدة تسمى “The Exponential Blue Ocean Shift Workshop” والتي ستعلم المديرين التنفيذيين على مستوى C كيفية إنشاء أفكار جديدة وفريدة من نوعها ولن تخلق فرصًا جديدة لشركتك فحسب، بل ستسمح لها أيضًا بالنمو بما يتجاوز ما تحتاج إليه.

 

  1. التفكير على المدى البعيد

 

لا يمكننا التأكيد على هذا بما فيه الكفاية، فكر على المدى الطويل، وفكر من منظور رؤيتك، و تصرف الان؛ علم نفسك وفريقك أن يأخذوا خطوات سريعة و إجراءات فورية، لذلك كن قوياً في أسلوبك ولا تنظر إلى الوراء.

 

  1. ليس هناك وقت للتردد.

 

امنح فريقك الأدوات التي ستساعدهم في بناء مهارات التفكير الاستراتيجي التي من المأمول أن تنمي شركتك بشكل كبير، خلال أزمة فيروس كورونا أو بعدها.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.